فيصل المقداد :: الحكومة السورية ستؤكد في النهاية سيطرتها على المناطق الخاضعة للكورد.

فريق المراسلينآخر تحديث : الإثنين 7 أغسطس 2017 - 7:25 مساءً
فيصل المقداد :: الحكومة السورية ستؤكد في النهاية سيطرتها على المناطق الخاضعة للكورد.

وصف نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد عزم الإدارة الكردية في شمال سوريا تنظيم انتخابات في المناطق الواقعة تحت سيطرتها بأنها “مزحة”.

وقال المقداد في مقابلة مع وكالة “رويترز” وهيئة الإذاعة البريطانية في دمشق: “سوريا لن تسمح أبدا بانفصال أي جزء من أراضيها”، مضيفا أن الحكومة ستؤكد في النهاية سيطرتها على المناطق الخاضعة للأكراد.

وأضاف المقداد: “نعتقد أن المواطنين السوريين في شمال سوريا لن يعرضوا الوضع للخطر في البلاد أو يتحركوا باتجاه أي شكل من أشكال تقسيم سوريا. من سيتحركون في تلك الاتجاهات يعرفون الثمن الذي سيدفعونه”.

وفي إجابة على سؤال ما إذا كانت الحكومة السورية ترغب في استعادة المناطق المسيطر عليها من قبل جماعات كردية حاليا، رد المسؤول السوري بأنها ليست مسألة رغبة ولكن “ينبغي عليها” أن تقوم بها، قائلا: “وحدة الأراضي السورية لن تكون أبدا محلا للجدال”.

وطالب المقداد الولايات المتحدة بوقف أنشطتها داخل سوريا، موضحا أن أفعالها غير قانونية وتتسبب في سقوط آلاف الأرواح من المدنيين.

وتسيطر جماعات كردية وحلفاؤها على مساحات في شمال سوريا ضمن مناطق تسيطر عليها “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة أمريكيا، علما أن الإدارة الذاتية التي يقودها الأكراد حددت الفترة بين أواخر الصيف ويناير/ كانون الثاني لإجراء انتخابات مجلس محلي وبرلمان إقليمي ما يدل على مخططات لتعزيز حكمها الذاتي.

المصدر - رويترز
رابط مختصر
2017-08-07 2017-08-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة برس 23 Press وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

فريق المراسلين Sweden