تركيا وإيران وحكاية الغريق الذي يتمسك بقشة!!

فريق المراسلينآخر تحديث : الخميس 17 أغسطس 2017 - 7:55 مساءً
تركيا وإيران وحكاية الغريق الذي يتمسك بقشة!!
بير رستم (أحمد مصطفى)

إن اللقاء الأخير بين رئيسي الأركان لكل من تركيا وإيران يؤكد على عدد من النقاط والقضايا؛ فهو من جهة يشير إلى التنسيق بين البلدين في القضايا الإقليمية وعلى الأخص فيما يتعلق بالمسألة الاستراتيجية والأمن القومي لهما ونقصد الملف الكردي وما يشهده من تطور وتبلور القضية وعلى الأخص في كل من الإقليم الجنوبي -كردستان العراق- وقضية الاستفتاء والإستقلال وكذلك تطور الملف في الإقليم الغربي أو ما يعرف ب”روج آفا والشمال السوري”.

كما أن اللقاء يرفع الغطاء عن زيف الدولتين؛ إيران وتركيا في مسألة الصراع السني الشيعي حيث بالأخير سنجدهما يضحّون بالشركاء المحليين في سبيل أمنهما القومي وكذلك ومن جهة أخرى فإن اللقاء يكشف عن فشل الدولتين في تسويق كل منهما لمشروعها السياسي في المنطقة، بل وأدركتا بأن الخطر الكردي بات يهددهما في الجوار والداخل حيث ارتدادات كل من إستقلال كردستان ومشروع الإدارة الذاتية والفيدرالية في روج آفا والشمال السوري.

ولذلك فهمًا -أي تركيا وإيران- تحاولان اللعب بالورقة الأخيرة وذلك من خلال تعاون مباشر بين البلدين وإن كانت هذه ستسقط ورقة التوت الأخيرة عن عوراتهما وتكشف اللعبة للجميع وذلك على الرغم إنهما تعلمان علم اليقين بأن التنسيق بينهما سوف يزيد من حجم الإرتياب لدى الدول السيادية صاحبة القرار في المنطقة؛ أي الروس والأمريكان ومعهما المجموعة الأوربية وبالتالي توحد هؤلاء الأخيرين في إفشال أي مشروع تركي إيراني إسلاموي في المنطقة، لكن ليس للغريق إلا أن يتمسك بقشة .. وهذا حال كل من تركيا وإيران!! معصوم

رابط مختصر
2017-08-17 2017-08-17
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة برس 23 Press وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

فريق المراسلين Sweden