أين أصواتكم أيها القومويين الكردستانيين؟!

فريق المراسلينآخر تحديث : الأربعاء 23 أغسطس 2017 - 12:03 صباحًا
بير رستم (أحمد مصطفى)
بير رستم (أحمد مصطفى)

لقد صرح الرئيس بارزاني: بأن “دولة كوردستان لن تكون قومية وعلمها سيتغير” حيث ونقلاً عن منبر “السلطة الرابعة” والتي نقلت بدورها عن موقع (كوردستان 24)- أربيل فقد قال “رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني إن كوردستان في حال اعلان استقلالها لن تكون دولة كوردية بحتة وإن نشيدها وعلمها سيتغيران، مشيرا الى أن جولة واحدة من المفاوضات مع المسؤولين العراقيين في بغداد غير كافية”. وأضاف الموقع بأن الرئيس بارزاني و(خلال لقائه مع نخب مسيحية وايزيدية وتركمانية وغيرها في اربيل إنه قال “من أجل كوردستان مستقلة نحن بحاجة إلى نشيد وطني جديد وتغيير العلم من خلال اضافة رموز تمثل باقي المكونات في كوردستان”). كما “وجدد تأكيده على ان الاستفتاء لا رجعة فيه”. إنتهى الإقتباس!

إننا في هذا التوقيت لا نريد أن نؤجج بعض الخلافات، لكن من حقنا أن نسال بعض “القومويين الكرد” عن تلك الإتهامات المجانية لنا ولكل من كان يريد أن يطرح المواضيع بعقلانية؛ أين أصواتكم التخوينية لنا وأنتم تزاودون على إخوتكم وتقولون: بأن ليس لهم مشروع قومي وأنهم يطالبون ب”الأمة الديمقراطية” وليس الدولة الكردية، فها هو الرئيس بارزاني وحامل مشعل نهضة القومية الكردية بعد الراحل بارزاني الأب هو نفسه يقول؛ بأن كردستان لن تكون دولة قومية وكردية بحتة، فلما لا نسمع لكم صوتاً وتعليقاً أيها القومويين، ثم إنكم صرعتوا ربنا ب(المقدسات) وأن “النشيد مقدس والعلم مقدس”، وبأن “جماعة الأمة الديمقراطية جابولنا علم تايواني ولا موزامبيقي”، فها هو كذلك يقول وبشفافية؛ بأن العلم والنشيد سوف يتغيران، فلما لم نسمع لكم حس ولا خبر، شو البساس أكلت لسانكم.. أيها القومويين فوق العادة!!

تأكدوا بأن هذا ليس تشفياً بأحد بقدر ما هو أن يعي بعض هؤلاء المناضلين الفيسبوكيين؛ بأن السياسة لا ترسم وتقاد بتلك العنتريات الجوفاء على صفحات التواصل الاجتماعي، بل تحتاج للعقل والحكمة والقراءات الواقعية .. نأمل ان يكون درساً جديداً وقوياً لكل من كان يزايد علينا بالقومويات الكردستانية. تمت المشاهدة بواسطة بير رستم في 03:06 م

رابط مختصر
2017-08-23 2017-08-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة برس 23 Press وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

فريق المراسلين Sweden